Thursday, March 24

ونطق الشباب


بعد مجهود اسبوعين من التفاوض وتكوين الافكار بين شباب الثورة اليمنية خرج لنا الشباب ببيان يضع في الخطوط العريضة للمرحلة الانتقالية المقبلة بعد سقوط صالح ونظامه 
الافكار المطروحة جميلة جداً لكنها قد تكون طموحة جداً لكن من هو الذي يرسم لها الشباب الحدود في ثورة تخطت جميع الحدود وفاجئت اليمنيين انفسهم قبل ان تفاجئ العالم 
هذه الثورة اثبتت ان لليمن وجه اخر لم يعرفه الكثير منا حتى وان كنا نطالب به منذ زمن 
الدولة المدنية هي مايحلم به هؤلاء الشباب المعتصمون في خيامهم المبنية على ثقافة وعلم ووعي تم ترجمته الى واقع منذ اكثر  من شهر 
الحديث عن عزل اقارب الرئيس وما اكثرهم من المراكز القيادية جميل والسواد الاعظم من الشعب معه لكنه من ناحية التطبيق قد يكون صعب لاننا سنواجهه احتمالية فراغ اداري كبير في البلاد 
حل البرلمان من مجلس نواب ومجلس شورى شيئ اساسي للمضي قدما بهذه الثورة  وقطع الصله بكل ما يتعلق بصالح ونظامه. لكن بتأكيد لن يكون حل جهازي الامن القومي والسياسي بالشئ السهل. 
الشباب يطالب ايضا بحل وزارتي الاعلام وحقوق الانسان. لو اتى الحديث الى حل الوزارات فانا مععععععععععع وبشدة لان في اليمن 32 وزارة!! تخيلوا 32 وزارة والبلاد توصف بانها دولة فاشلة فبالتأكيد ان هذه الوزارات لا تعمل بشكل صحيح. المانيا لديها 16 وزارة , بمعنى نصف عدد الوزارات في اليمن وتصنف بانها ثالث اكبر اقتصاد في العالم ف العبرة ليست بعدد الوزارات وانما بقدر المجهود المبذول وانتاج هذه الوزارات. وجميعنا نعلم ان استحداث هذه العدد الهائل من الوزارات في اليمن ليس ضمن خطة لرفع مستوى البلاد وانما لاستحداث مناصب لعصابة علي
اقتراحات الشباب اذا ما تم اعتمادها فاننا باتأكيد سنكون في الطريق الصحيح نحو بناء دولة مواطنة مدنية 
وهذا هو نص البيان
  
“المرحلة الانتقالية”
إسقاط النظام الحالي سلميا بالشكل التالي
         تنحي علي عبدالله صالح عن الرئاسة
         عزل جميع المقربين من الرئيس وأسرته من المراكز القيادية في المؤسسات العسكرية والمدنية
إقامة فترة انتقالية – بعد سقوط النظام – مدتها ( 6 اشهر – سنه واحدة) غير قابلة للتمديد تبدأ بإعلان دستوري للثورة يتم بموجبه إلغاء عمل الدستور الحالي وحل مجالس النواب والشورى والمحلية والمحافظين
تشكيل مجلس رئاسة انتقالي مكون من خمسة أعضاء أحدهم عسكري، و يرأسهم شخص مدني ،على أن يكونوا جميعا من المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والخبرة، وأن يحضوا بالإجماع، وأن لا يكونوا من أعمدة النظام السابق ، وأن تكون مهمة هذا المجلس تولي إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية على أن لا يحق لأي منهم الترشح مستقبلا لمنصب رئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة قبل مضى دورة انتخابيه كاملة
يكلف المجلس الرئاسي شخصية وطنية متوافق عليها لتشكيل حكومة كفاءات (تكنوقراط) خلال فترة لاتزيد عن شهر
تشكيل مجلس وطني انتقالي يمثل فيه الشباب و القوى السياسية والوطنية ، يتولى الدعوة إلى حوار وطني علني وشامل متحررا من أي سلطة ،على أن تجري فعاليات الحوار حول طاولة مستديرة تجمع كافة الملفات والتكوينات والقضايا الهامة كالقضية الجنوبية وقضية صعده باعتبارها قضايا عادله
يشكل المجلس الوطني الانتقالي لجنة من القانونيين لصياغة دستور دولة مدنية ديمقراطية مبنية على المواطنة والحقوق المتساوية وبناء نظام انتخابي يقوم على القائمة النسبية على ان ينجز خلال شهر
حل وزارة الاعلام وتحرير وتعددية وسائل الاعلام والاتصال واستقلاليتها ، واطلاق حرية الرأي والتعبير ونشر وترسيخ مبادئ وقيم الحرية والديموقراطية في الوعي الاجتماعي والسياسي
حل وزارة حقوق الإنسان ،وإنشاء مجلس أعلى مستقل لحقوق الإنسان
ملاحقة ومحاكمة كل رموز الفساد واسترداد ما نهب من المال العام والخاص
الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين
ملاحقة كل من تسبب أو حرض في قتل أو إصابة المشاركين في الثورة السليمة ومحاكمتهم فورا وتعويض أسر الشهداء و الجرحى و تكريمهم تكريما لائقا
إقالة مجلس القضاء الأعلى والنائب العام وإنشاء محكمة دستورية عليا وإصلاح مؤسسة القضاء
حل جهازي الأمن السياسي والقومي ومجلس الدفاع الوطني، وإنشاء جهاز أمن وطني يلتزم بقضايا أمن الشعب والوطن

للاستفسار عن الوثيقة يمكن التواصل مع : ذي يزن الحكيمي 734804757 ، نشوان الجابر 777441992 ، شادي خصروف 735341255
الجهات المشاركة في إعداد الوثيقة
حركة شباب الثورة
حركة شباب مستقلون أحرار
التيار الشبابي الحر
ائتلاف شباب اليمن الحر
رابطه الشباب الحر
يمانيون
الكرامة للكل
ضحايا النظام و المخفيين قسرياٌ
حركة صرخة شباب
حركة بداية
حركة أحرار التغيير
الاتحاد العام لشباب الثورة اليمنية
حركة بداية (مجموعه مختلفة عن حركة بداية المذكورة اعلاة)
شباب الاعلام
التغيير القادم لليمن – فيس بوك
حركه فداء
حركة الوطن للجميع
ومازالت المجموعة تعمل على صياغة الأهداف العامة للثورة وترحب بكل من يريد الانضمام للمجموعة

No comments:

Post a Comment