Tuesday, May 31

انتصر صالح

اكتب هذه التدوينة وكلي ايمان لا يخالطه ادنى شك بحتمية النصر .. انتصار الثورة بالطبع ! 

لكن هذا لايمنعني من تخيل او تصور ماسيحدث في حال انتصار صالح و واءده لثورة اليمنيين. 

الايام القليلة الماضي خير دليل على دموية صالح ورغبته بانهاء الاعتصامات بكل الوسائل الممكنة حتى وان كان ثمنها اراقة دماء اليمنيين لا وبل حرقهم احياءً في خيامهم في ساحات الاعتصام. 
صالح سيحرق الاخضر واليابس ... من اين التمويل؟ لا اعرف ! خزينة الدولة استنفذت تماما وربما يضطر صالح للانفاق من ماله الخاص من حسابات سويسرا .. هنا لايهم اذا اختلط الخاص والعام مع رئيس اتى من حارة "الدجاج" ليصل الى دار الرئاسة ويعتقد بأنها ملك ابيه ! 
التمويل من دول مجاورة قد يبدو مستحيل .. لكنه منطقي لعدة اعتبارات لن اذكرها لكن بالتأكيد هنالك طرف مستفيد جداً من إخماد الثورة 

بلاطجة صالح اللذين يتجولون منذ الامس في شوارع تعز بحثاً عن رائحة اي ثائرٍ ليردوه قتيلا جزء من خطة حرق الاخضر واليابس العفاشية 
مسلسل اغتيالات واعتقالات في افضل الاحوال لناشطي الثورة سيبداء بعد فض الاعتصامات بالقوة وما اظن صالح كافياً النساء شره بعد الضراوة التي ابدينها في محاربة نظامة ودعم الثورة والثوار. 

محاكمات عسكرية لقيادات المعارضة وبالتالي استصدار احكام اعدام بحقهم تحت مبرر تآمرهم على الوطن .. باعتبار ان الوطن هو صالح وصالح هو الوطن ! ... نسخة يمنية معدلة لمقولة لويس السادس عشر: انا الدولة والدولة انا! 

وعلى نهج آل خليفة .. سيتم القبض على كل من تظاهر او انتوى التظاهر!  ولانهم كثيرون فمن الافضل تحويل اليمن الى سجن كبير ! 
آل خليفة قاموا ايضا بملاحقة الطلاب في الخارج بقطع منحهم الدراسية والطلب من
 جامعاتهم في اوروبا بفصلهم !! صالح لن يختلف عنهم 

وبالعودة الى الداخل فبعد نجاح صالح في القضاء على الثورة سيتم الغاء التعددية الحزبية لان الاحزاب لا تؤتمن على الوطن (صالح) وحزب المؤتمر سيكون دستورياً الحزب الوحيد المسموح له بحكم اليمن .. نازية يمنية! 
سنحان ستصبح هي العرق الآري في اليمن ... النظام الطبقي العنصري القائم حالياً من حيث تقيم المجتمع الى سادة (طبقة عليا) وقبائل (طبقة وسطى) وطبقة مادون ذلك او اقل من مادون ذلك ..هذا النظام العنصري بذاته سيتم هدمه لبناء نظام اشد عنصرية ,, يضع عائلة الرئيس على قمة هرم المجتمع  وبقية المواطنين هم مادون ذلك .. بمعنى ان المواطن من واجبه ان يعمل ويكدح في سبيل رفاهية من هم "فوق فوق"  .. وبذلك  تجمع عائلة الرئيس بين قمة هرم المجتمع وهرم السلطة 

مشكلة البطالة يتم القضاء عليها بتوظيف افراد الشعب في معسكرات الجيش والحرس الجمهوري واجهزة الامن هذا بالطبع بعد حصولهم على عضوية الحزب الاوحد .. حزب المؤتمر الشعبي العام

باختصار سيكون نظام الحكم خليط بين حكم صدام وحكم بينوتشي في تشيلي ... لا  ادري لماذا لكن ربما في لاوعيي اكرههما بشدة 

احد المقربين من السلطة سرب للصحافة قول صالح في احد اجتماعاته بعد اندلاع الثورة انه ينوي اخمادها وحكم اليمن لعشرين سنة اخرى 
اذا انتصر فسيحكم اليمن الى ان يقضي الله امره وسيورث الحكم لابنه على الطريقة السورية بتعديل الدستور والنص على ان من يتولى الرئاسة يجب ان يبدأ اسمه بحرف ال احمد علي عبدالله صالح

سيعيش صالح 20 سنة يحكم بها اليمن ولا ادري كم سنة سيعيش ابنه يحكم بها اليمن 

وسأموت في منفاي .. اذكر في سري بأن يوماً ما كان لي وطن 

ربما كان اسمه اليمن

No comments:

Post a Comment