Friday, September 23

رسالة ل ربنا


يارب 


لا اعرف  بالضبط كيف يمكنني ان ابداء رسالة كهذه على غرار الرسائل التي تبداء ب "الاخ فلان المحترم,, تحية طيبة وبعد" 
لكني ارتأيت ان ابدائها ب " يارب" بما اننا نناديك هكذا في دعواتنا .. واحترت ايضا في لغة الكتابة واذا ما كان باستطاعتي ان اكتب بالعامية ... فقلت لنفسي اتكلم بالعامية عشان كلامي يطلع زي مابتفكري فيه تماما. والان اقدر ابداء اقول الي في قلبي براحتي 

اولا وقبل كل شي احب انوه(ولو ان مافيش داعي لانك عالم بكل شيئ) .. المهم احب انوه اني عمري ما كتبت رسالة لربنا .. اي نعم ادعي واناجي ربنا واوقات اتحاور معاه بس ماقد كتبتش رسالة  الى الان 
ثاني شي ,,, على قد ما كان عندي حاجات احب انك تحققها لي بس ما حسيت اني مظطرة اكتب رسالة الا اليوم لان الموضوع مش متعلق بي,, الموضوع متعلق بأمة بشعب ببلد ببشر 
ندخل  الان في صلب الموضوع ... يرضيك يا ربنا الي يحصل في اليمن؟ .. شعب مسكين بسيط مسحوق يموت كذا في الشوارع 
والله الشعب اليمني يحبك قوي .. ويصلوا ويصوموا ويعملوا كل شي كويس بس ما ادري وين المشكلة 
الشعب هذا يا رب يخافك  ويحبك
الشعب هذا يارب انظلم كثييييييييير في حياته ... يعني قرأنا في كتب التاريخ ان كان في دولة حميرية وممالك يمنية قديمة قوية وكان في سيف بن ذي يزن وكان حتى في مَرة حكمت اليمن! اي والله مرة حكمت اليمن يعني زمان كان الشعب "اوبن مايندد" اكثر من الان 
وزمان كان يسمونا اليمن السعيد .. اللان احنا من افقر عشر دول في العالم وافقر دولة عربية 
واقعنا هذا محسسني ان الي درسناه في كتب التاريخ كان خرط .. يمكن هم بالغوا لما سجلوا التاريخ زمان  بس يعني كمان اكيد ما كانش وضعهم مزري وسيء زي الان 
احنا الان صراحة وضعنا محرج حتى لنفسنا بيننا البين 
المهم,,  انا مش عارفة كيف وصلنا لذي المرحلة بس الي اشتي اعرفه هو متى بانخلص من الدوامة الغبية هذه.. صراع مستمر على السلطة واستهتار مش طبيعي بالانسان الي المفروض ان الارض هذه مالها قيمة من غيره 
يارب متوسط عمر الفرد اليمني 45 سنة !! 45 سنة بس .. يعني عمليا انا الان معي بس 22 سنة اعيشها .. يعني شيئ محبط حبتين عشان افكر ابني بلد ف 22 سنة

 
ومع قصف صالح الان لساحة التغيير عندي شعور رهيب اني هاربة من قدري .. يعني
 ان قدري هو اني اكون هناك بينهم الان على الاقل اعيش رعب سماع صوت القذائف رعب اللحظات الي اعدها  لغاية ما ينتهي صوت الضرب... رعب فكرة درويش الي قال انه لو سمعت صوت الانفجار فاطمئن انك لازلت على قيد الحياة لان من يموت بفعل الانفجار لا يسمعه ! 
ومسألة استشهد او ما استشهدش هذا شيئ راجع لك 

نرجع للشعب المسكين يارب ... ناس مش لاقيين راسها وناس مش لاقيه نص جثتها ... هذول اهلي وناسي ..صعب اشوفهم كذا في شارعنا الي مشيت عليه الف مليون مرة وما احس بشي. 
يقولولي في حكمة للي بيحصل .. وان انا مش شايفة الحكمة.. والله انا مش عارفة انا مش شايفة الحكمة ولا هي مش واضحة قوي للعين المجردة .. 

لا والسعودية خبر ثاني ياربنا ... بس يعني مش فاهمة ليش كل الي بيحصل 


الان انا الي اشتيه هو شوية انسانية مع الشعب اليمني.. انسانية مش بس يعني نوقف القتل الي هناك .. اقصد انسانية ان اليمنيين يعيشوا زي بقية  الانسانات "على قولة واحدة صحبتي" الي في العالم 
يعني اليمني كمان بشر .. وانت الي خلقته .. ايش المانع انه يعيش زي بقية خلقك؟


تحياتي ,
امل ناصر 

No comments:

Post a Comment